اعتقال فتيات متشددات بأميركا يظهرن اهتماما متزايدا بالانخراط بأعمال عنف




أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي أو ما يُعرف بـ"FBI" عن اعتقال جوليان فونغ، وهي طالبة متفوقة تدرس مادة الكيمياء في الجامعة، وذلك للاشتباه بمحاولتها الانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام او ما يُعرف بـ"داعش،" في سوريا.

وبين الـFBI أن الطالبة تمثل ظاهرة آخذة بالتوسع، ملقيا الضوء في رسالة تحذيرية تم توزيعها على عدد من الدوائر في الولايات المتحدة الأمريكية: "بعض الفتيات المتشددات في أمريكا أظهرن في الآونة الأخيرة اهتماما بالانخراط في عمليات عنف بما يتضمن ذلك من التحضير لتنفيذ هجمات على أراضي الوطن أو السفر إلى سوريا للقتال."

وبحسب الوثائق الرسمية فإن من بين الـ50 شخصا الذين اعتقلوا في أمريكا للاشتباه بمحاولتهم دعم تنظيم داعش، هناك سبعة نساء على الأقل منهن كيانا توماس من بنسلفانيا والتي يشتبه بسعيها لتصبح انتحارية إلى جانب فتاتين من نيويورك اعتقلتا لحيازتهما على مواد تستخدم بصنع القنابل.

وتأتي هذه الأنباء في الوقت الذي تمكنت فيه 500 فتاة من أوروبا والغرب الانضمام إلى تنظيم داعش بحسب تصريحات مسؤول استرالي.


{ محرر الموقع } يسرى فقيه