"يجب إجراء صورة الثدي بوتيرة أقل"



أعلنت إحدى أكثر المجموعات إحتراماً وتأثيراً في النقاش المستمر في شأن سرطان الثدي أنه ينبغي للنساء البدء بإجراء صور للثدي بالأشعة السينية في سن أكبر وفي وتيرة أقل مما جرت المناداة به طويلاً.

والحال ان "جمعية السرطان الأميركية" والتي اعتمدت ولسنوات طويلة مقاربة من بين الأكثر عدوانية في مسألة التنظير الشعاعي أصدرت مبادئ توجيهية جديدة توصي بأن تبدأ النساء المهددات بنسبة متوسطة بالإصابة بسرطان الثدي بالخضوع لتصوير الثدي بالأشعة السينية في سن الخامسة والأربعين وبأن يواصلن ذلك مرة واحدة في السنة حتى سن الرابعة والخمسين، ثم مرة كل عامين طالما تمتعن بصحة جيدة في حين يتوقع أن يعشن عشرة أعوام إضافية بعدذاك.

وقالت الجمعية أيضا، كما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمس" أنها لم تعد توصي بإجراء صور للثدي بالأشعة السينية وفحص الثدي السريري للنساء في أي سن، في حال لم تظهر في صدورهن علامات غير مطمئنة.


{ محرر الموقع }  سارة الموسوي