هذه التقنية البسيطة تساعدكم في فتح الغدد اللمفاوية بوقت قياسي !





هل تشكون أحياناً من شعور بالضغط في الرأس، من احتقان في الجيوب الأنفية، من سيلان الأنف أو من سعال متواصل ؟ الجهاز اللمفاوي هو جزء مهم من الجهاز المناعي وربما هو مفتاح الشفاء لكل الأوجاع، يكفي أن نقوم بتصريف الاحتقان فيه. لكن كيف نقوم بتدليك الجهاز اللمفاوي ؟

الجهاز اللمفاوي
الجهاز اللمفاوي هو مجموع الخلايا والأنسجة التي تساعد على إنتاج وتخزين الخلايا التي تحارب الأمراض والالتهابات. أعضاء الجهاز اللمفاوي هي : الطحال ( العضو الأكبر في هذا الجهاز )، الغدد اللمفاوية، نخاع العظم والغدة الصعترية. تسبح الكريات البيضاء التي تحارب الالتهابات في سائل اسمه السائل اللمفاوي. الوظيفة الأساسية للجهاز اللمفاوي هي أن تجعل هذا السائل يجري في كل الجسم، حيث تتكفل العقد اللمفاوية بتصفيته. هذه العقد متعددة في الجسم وهي موجودة على مستوى أعلى الفخذين، الرئتين، الإبطين والقلب.

هناك عدة أمراض مرتبطة بالخلل في الجهاز اللمفاوي وهي تنتج عموماً عن التهاب بكتيري أو فيروسي في جزء معين من هذأ الجهاز. إليكم عدة أمثلة :

- احتباس السوائل في الجسم أو ما نسميه وذمة
- سرطان الجهاز اللمفاوي أو مرض Hodgkin
- التهاب فيروسي معروف باسم الحمى الغدّية، وهو أكثر انتشاراً عند الصغار في العمر
- وجود التهاب أو بكتيريا قرب اللوزتبن، ويسمى التهاب اللوزتين
- الانتفاخات هي العوارض الأكثر شيوعاً لاضطراب الجهاز اللمفاوي.

دلكوا جهازكم اللمفاوي
تدليك بعض النقاط في الجهاز اللمفاوي يزيد قدرة الجسم على شفاء نفسه ويسمح بتصريف السوائل الزائدة التي تسبب الاحتقان وأوجاع الرأس الناتجة عن زبادة الضغط في الجمجمة. أحد أفضل أنواع التدليك هو التصريف اللمفاوي الذي لا يستغرق إلا 15 دقيقة في اليوم، والذي يُمارس في وضعية الاستلقاء بما أن أغلب العقد اللمفاوية موجودة في الجهة الأمامية من الجسم. هذا التدليك يسمح لكم بتنظيف جسمكم ومساعدته على محاربة الأمراض وبوفر لكم في نفس الوقت شعوراً بالاسترخاء والحيوية، وعدداً آخر من المزايا.

فوائد التدليك اللمفاوي
هناك عدة أسباب تدفعكم لممارسة هذا التدليك يومياً :

- تستطيع العقد اللمفاوية تصفية 10 أضعاف كمية السائل اللمفاوي بعد التصريف.
- تحسين عمل الغدد اللمفاوية يحمي جسمكم بشكل أكثر فعالية من مختلف أنواع الالتهابات.
- التخلص من كمية أكثر من السموم من الجسم بفضل زيادة جريان السائل اللمفاوي عن طريق العقد اللمفاوية.
- تنشيط ردات الفعل السمبتاوية (الجهاز العصبي) برخي جسمكم ويخلصه من التوتر.
- تصريف السوائل التي تسبب احتقان الجيوب الأنفية والحنجرة والضغط في الرأس.

كيف نمارس تدليك الجهاز اللمفاوي
هذا التدليك سهل التنفيذ. الغدد اللمفاوية هي جزء مهم من الجهاز اللمفاوي وعددها بين 500 و700. أغلبها موجود في منطقة أعلى الفخذين، في العنق، في المعدة والإبطين، ولهذا يجب أن يتركز تدليكنا على هذه المناطق.

نقوم بتدليك التصريف اللمفاوي بلمسات خفيفة وكلما كان الضغط أكثر خفة، كان فعالاً أكثر. ستجعلون السائل اللمفاوي يتدفق في الأوعية اللمفاوية عن طريق جذب الجلد برفق. ثم ارفعوا يديكم عن جلدكم وإلا لن تتحرك الغدد من الأمام إلى الوراء.

أولاً، ابدأوا بمنطقة العنق، مع التركيز على المنطقة تحت الأذنين، ثم انتقلوا إلى معدتكم لتنتهوا بعدها بالتدليك اللمفاوي للساقين.

قوموا بهذا التدليك لمدة 15 دقيقة كل يوم وستصبحون أكثر استرخاء وبصحة أفضل. تستطيعون تعزيز تأثير هذا التصريف إذا شربتم الكثير من الماء، ومارستم الوخز بالإبر والتمارين الرياضية وأخذتم حمامات بخار أو حمامات سونا.

موانع استعمال التصريف اللمفاوي :
ينصح بعدم تدليك الجهاز اللمفاوي للأشخاص المصابين بأورام، للمصابين بالتهابات، للذين يعانون من قصور كلوي وقصور الغدة الدرقية. يجب تجنبه أيضاً في خلال العادة الشهرية، لأنه ينشط الجهاز الدموي ويمكن أن يؤدي إلى نزيف.


منتديات @المخرج علي العذاري

@طيبة عبد الله


{ محرر الموقع } طيبة عبد الله