اخبارية - علمية - تحميل البرامج المجانية - اسلامية - منوعات - تاريخية - رياضية - ترفيه - مواضيع صحية - شعر - ادب - تعليم
 
الرئيسيةاليوميةالأحداثتطبيقاتنامكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولحمل تطبيق منتديات المخرج علي العذاري للأندرويد

منتديات المخرج علي العذاري

شروط انشاء المواضيع و الردود في منتديات المخرج علي العذاري / اجعل صفحاتها مليئة بالكلام المفيد والنافع لك ولغيرك /و اجعلها كمصدر للآخرين يطلعون على أفكارها ومعلوماتها وتكون لهم مصدر ثقافي ، ديني ، صوري ، متنوع ... تكون لهم خير استفادة ومعرفة ... وهي منتديات لكتابة يومياتكم وأجمل لحظاتكم ، وكل مايجول بخواطركم ... بشرط اللإلتزام بالتالي : 1 - يمنع وضع الصور والكلام الذي يتعلق بالحب والرومانسية . 2 - عدم التعرض الى اي من المذاهب الدينية بسوء . 3 - يمنع تحويل المنتديات الى صفحات دردشة . 4 - عدم استخدام العبارات والألفاظ الغير لائقة والتي تخل بالذوق العام . 5 - عدم الإساءة والتعرض للآخرين او اي كلام يجرح المقابل سواء من داخل او خارج المنتديات سواء بالتصريح او بالتلميح . 6 - الابتعاد عن الصور و الكلام المتعلق بالسياسة والطائفية . 7 - يمنع استخدام الصور المخله بالآداب ، والغير محتشمة . 8 - يرجى تجنب الردود السطحية مثل صباح الخير او تصبحون على خير او كيف الحال والى اخره والاقتصار فقط على المشاركات المفيدة . 9 - عدم وضع اليوتيوبات والمقاطع الصوتية الغير لائقة والمخالفة شرعا . 10 - اي عضو يكرر المخالفات / سوف يتم الغاء عضويته . 11 - يمنع وضع روابط لمنتديات . إن وجدت اي مشاركات مخالفة للقوانين ... سوف يتم حذفها من دون الرجوع لصاحب الموضوع . مع تحيات مدير المنتديات المخرج علي العذاري

شاطر | 
 

 الحرّ بن يزيد الرياحيّ‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المخرج علي العذاري
المدير العام للمنتديات
المدير العام للمنتديات
avatar

الدولة : العراق
الجنس : ذكر
احترام قوانين المنتديات :
الابراج : الحمل
الأبراج الصينية : القرد
عدد المساهمات : 642
نقاط النشاط : 2160792316
السٌّمعَة : 1569868
تاريخ التسجيل : 31/05/2015
العمر : 26
الموقع : النجف الاشرف
العمل/الترفيه : الاخراج التلفزيوني
المزاج : جيد جدا و الحمد لله
تعاليق : لست وحيد في هذا العالم و
لاكن يوجد عالم انا وحيد فيه
الاوسمة التي حصل عليها العضو :







مُساهمةموضوع: الحرّ بن يزيد الرياحيّ‏    السبت يونيو 11, 2016 7:18 pm

الحرّ بن يزيد الرياحيّ‏


من الشخصيّات البارزة في الكوفة وأحد رؤسائها، أرسله ابن سعد أميراً على ألف فارس لاعتراض الإمام الحسين فلقيه في منطقة (ذو حسم).

وأمر الإمام الحسين عليه السلام بإرواء الحرّ وجيشه وخيولهم، وبعد إقامة صلاة الظهر والعصر تكلّم الحسين عليه السلام مع الحرّ حول دعوة أهل الكوفة وسبب مجيئه، فقال الحرّ: بأنّه لا علم له بدعوتهم، وأخبر الإمام عليه السلام بتصميمه على ملازمته وتسليمه لابن زياد، ومنعه من السير إلى المدينة، وطال الكلام بينهما إلى أن قرّر بأن يتّخذ الحسين مسيراً غير الكوفة والمدينة، وأرسل الحرّ بن يزيد رسالة إلى ابن زياد منتظراً منه الجواب1.

وفي منزل (عذيب الهجانات) أراد أربعة رجالٍ من أهل الكوفة الالتحاق بالإمام عليه السلام فصمّم الحرّ على اعتقالهم لكن الإمام الحسين عليه السلام نهض للدفاع عنهم وقال للحرّ:"لأمنعنّهم ممّا أمنع به نفسي، إنّما هؤلاء أنصاريّ وأعواني وقد كنت أعطيتني ألّا تعرض لي بشي‏ء حتّى يأتيك كتاب من ابن زياد"، فتراجع الحرّ وكفّ عنهم2.

وعندما خرج الإمام عليه السلام من قصر بني مقاتل ووصل إلى نينوى وصل رسول ابن زياد إلى الحرّ وسلّمه رسالته التي يطلب فيها من الحرّ أن يجعجع بالحسين عليه السلام ويمنعه المسير حتّى ينتظر أمره فيما بعد، فنفّذ الحرّ ذلك إلى أن جاء ابن سعد مع جيش الكوفة إلى كربلاء3.

أوفي يوم عاشوراء لمّا عزم الكوفيّون على الحرب والقتال سأل الحرّ ابن سعد: أمقاتلٌ أنت هذا الرجل؟! فأبلغه ابن سعد بعزمه على ذلك.

وفي تلك الأثناء صمّم الحرّ على الالتحاق بالإمام الحسين عليه السلام وأقبل حتّى وقف من الناس موقفاً ومعه رجل من قومه يقال له: قرّة بن قيس فقال: "يا قرّة هل سقيت فرسك اليوم؟" فقال له: لا، قال له:"فما تريد أن تسقيه"؟ قال قرّة: فظننت والله أنّه يريد أن يتنحّى فلا يشهد القتال ويكره أن أراه حيث يصنع ذلك، فقلت له: لم أسقه وأنا منطلق فأسقيه4.

ولمّا شكّ المهاجر بن أوس بما يفعله الحرّ قال له: ما تريد يا ابن يزيد، أتريد أن تحمل؟... ثمّ قال له: إنّ أمرك لمريب!! والله ما رأيت منك في موقف قطّ مثل هذا، ولو قيل لي: من أشجع أهل الكوفة؟ ما عدوتك، فما هذا الذي أرى منك؟

فقال له الحرّ: "إنّي والله أخيّر نفسي بين الجنّة والنّار، فوالله لا أختار على الجنّة شيئاً ولو قطّعت وحُرقّت".

ثمّ إنّ الحرّ ضرب فرسه فلحق بالحسين عليه السلام5، ولمّا اقترب من خيمة الإمام عليه السلام - وكإشارة منه على ترك الحرب والقتال- خلع درعه وأظهر أنّه قد جاء طالباً الأمان، واقترب إلى الحدّ الذي عرفه الجميع، فسلّم على الإمام وقال له:"جعلني الله فداك يا ابن رسول الله، أنا صاحبك الذي حبستك عن الرجوع وسايرتك في الطريق وجعجعت بك في هذا المكان، والله الذي لا إله إلّا هو ما ظننت أنّ القوم يردّون عليك ما عرضته عليهم أبداً، ولا يبلغون منك هذه المنزلة... وإنّي تائب إلى الله ممّا صنعت، فترى لي من ذلك توبة؟" فقال له الحسين عليه السلام: "نعم يتوب الله عليك ويغفر لك" ثمّ قال له: "أنزل عن فرسك".

فقال الحرّ:"أنا لك فارساً خيرٌ منّي راجلاً أقاتلهم على فرسي ساعة"6.

ويقول ابن أعثم: لمّا وقف الحرّ بين يدي الحسين عليه السلام، قال له:"يا ابن بنت رسول الله، كنت أوّل من خرج عليك أفتأذن لي أن أكون أوّل مقتولٍ بين يديك لعلّي أبلغ بذلك درجة الشهداء فألحق بجدّك صلى الله عليه وآله وسلم ؟"7.

فقال له الإمام عليه السلام: "فاصنع يرحمك الله ما بدا لك".ومن ثمّ تقدّم الحرّ نحو الميدان وخاطب أهل الكوفة فحمل عليه الأعداء يرمونه بالنبال الكثيرة8.

ويدّعي المؤرّخون بأنّ أوّل من تقدّم إلى قتال القوم الحرّ بن يزيد الرياحيّ وهو يرتجز الشعر فقاتلهم ما بين كرٍّ وفرٍّ حتّى عقر فرسه فوقع وبقي الحرّ راجلاً، فجعل يحمل عليهم ويحملون عليه يقاتل قتال الأبطال حتّى هجم عليه جماعة فصرعوه وجرح جراحات بليغة فجي‏ء به نحو الحسين عليه السلام ووضعوه بين يديه وفيه رمق، فأخذ الحسين عليه السلام يمسح بيديه المباركتين وجهه ويقول له: "أنت الحرّ كما سمّتك أمّك حرّاً، وأنت الحرّ في الدنيا والآخرة".

وبعد أن سمع الحرّ هذه البشارة من الإمام عليه السلام فاضت روحه9رضوان الله عليه.

1-وقعة الطفّ، ص‏171.
2-نفس المصد، ص‏173 و174.
3-نفس المصدر، ص‏177.
4-وقعة الطف، ص‏213.
5-نفس المصدر، ص‏214.
6-الإرشاد، ج‏2، ص‏99 - 101؛ الإمام الحسين عليه السلام في كربلاء، ص‏264.
7-الفتوح، ص‏904.
8-الإرشاد، ج‏2، ص‏99 - 101؛ الإمام الحسين عليه السلام في كربلاء، ص‏264 و265.
9-الفتوح، ص‏904 و905.

منتديات @المخرج علي العذاري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alidirectortv.yoo7.com
 
الحرّ بن يزيد الرياحيّ‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المخرج علي العذاري :: قصص الانبياء و الصالحين :: قصص الصالحين-
انتقل الى: